:: من نحن  :: إتصل بنا  :: الصفحة الرئيسية   
 
   إستطلاعات
   دراسات
   إنتخابات
   نظم إنتخابية
   مقالات
   مقابلات
   حول إنتخابات دولية
   مؤتمرات
   كتب وإصدارات
   قراءة في المسار السياسي

الخبير الإنتخابي عبدو سعد

المستقلون يحسمون معركة المتن

 

          " إن الكلمة الفصل في الإنتخابات الفرعية في المتن الشمالي ستكون للمستقلين الذين شكلوا لوائحهم الإنتخابية الخاصة في الإنتخابات النيابية الأخيرة عام 2000 ".

 

          بهذه الخلاصة خرج الباحث والخبير في الشؤون الإنتخابية عبدو سعد، بعد قراءة متأنية للإستحقاق الإنتخابي في المتن، مستنداً إلى نتائج إنتخابات عامي 1998 و2000.

          هذه الدراسة تستند إلى أرقام دقيقة أفرزتها نتائج إنتخابات عام 2000 في المتن، والتي يمكن البناء عليها كمعطى أساسي في هذه الإنتخابات الفرعية، على الرغم من المتغيرات والتطورات السياسية التي حصلت منذ ذلك الحين.

 

          وهو، إذ يترك للأرقام ترجمة نفسها ، يستهل كلامه مستغرباً " الإصرار والمطالبة بمرشح وفاقي أو توافقي، مما يعني التعيين، أي إلغاء الإنتخابات التي هي دم الحياة الديموقراطية وأساس ديمومتها ". ويضيف:" قد نفهم هذا الموقف من قبل بعض السياسيين لأن معظمهم لايؤمنون بالديموقراطية ولا يمارسونها. أما أن تصدر هذه المواقف عن جهات فاعلة في المجتمع المدني فهذا ما نستغربه. ةأن تكون صادرة مثلاً عن نقابتي الصحافة والمحررين فأمر لا نفهمه، وقد أصبحت نغمة الوفاق والتوافق على مرشح أو لائحة في إنتخابات بلدية أو نقابية موصة من المؤسف التسليم بها والإستكانة لها ".

 

          ويشدد سعد على أنه " ما يدعو أيضاً للإستغراب أن أي جهة من الفريق الإسلامي لم تحرك ساكناً تجاه ما يجري في المتن من مواقف وتصريحات، كأن المتن كانتون مساقل لا يجوز التدخل بشؤونه ".

 

          ينطلق من الأرقام متذكراً آخر إنتخابات فرعية جرت في المتن عام 1970، وقد بلغ حجم المشاركة فيها 36.4 في المئة، أي ما نسبته حوالي 77 في المئة من الذين شاركوا في الإنتخابات النيابية العام في الدائرة نفسها.

 

          لكنه يتوقع " نظراً إلى إتخاذ المعركة طابعاً سياسياً بين الموالاة والمعارضة، بعد أن بدت إنطلاقتها عائلية وربما عشائرية، أن يلامس حجم المشاركة نحو ستين ألف ناخب ".

          ويشرح سعد بالأرقام المستندة إلى إنتخابات عام 2000 النسبة التي ينطلق منها كل مرشح. وبرأيه فإن " ميرنا المر تنطلق من نسبة 40 في المئة من عدد المقترعين، فيما ينطلق غبريال المر من حوالي 38 في المئة. وغسان مخيبر من 4.7 في المئة. والرهان لكسب المعركة بين " المرين " يدور حول المستقلين الذين شكلوا لوائحهم الخاصة في إنتخابات العام 2000، وادرجوا إسمي نسيب لحود وبيار الجميل كما إسم ميشال المر على لائحة واحدة. هؤلاء يواجهون اليوم إستحقاقاً جدياً. فإذا صوتوا المرة الماضية على أساس أن عواطفنا معكم (مع المعارضة) ومصالحنا معه (مع ميشال المر) فعليهم اليوم أن يختاروا إسماً واحداً ".

 

          ويشرح سعد قراءته مستنداً إلى جدول من إنتخابات العام 2000، حيث بلغ عدد المقترعين 72336 من أصل 152594. ونال المر فيها مع دعم حلفائه المتعددين، ومنهم القوميون والطاشناق   وغيرهم، 47442 صوتاً.

 

          ويبيّن سعد بناءً للجدول القوة التجييرية لكل الأطراف المعنية في المتن. ويعرّف هذه القوة بأنها " القدرة على إلزام المناصرين على التصويت للائحة كاملة، وبالتالي تجيير الأصوات الحاصل عليها إلى مرشح آخر يدعمه ". ووفق نتائج الإنتخابات الماضية فقد " بلغت هذه القوة لدى ميشال المر ما نسبته 40 في المئة من عدد المقترعين. و" كتائب –القاعدة " أو كتائب أمين الجميّل 16 في المئة فيما تصل القدرة التجييرية لنسيب لحود وحلفائه إلى 14.3 في المئة والمرحوم الدكتور ألبير مخيبر 4.7 في المئة ".

 

 

قراءة في نتائج إنتخابات العام 2000 في قضاء المتن

 

الساحل

%

الوسط

%

الجرد

%

المجموع

%

أحجام القوى التجييرية التي شاركت في إنتخابات عام 2000

الناخبون

80030

المقترعون 33037

41.3

الناخبون 42359

المقترعون 20969

49.5

الناخبون

30205

المقترعون 18330

60.7

الناخبون 152594

المقترعون 72336

47.4

ميشال المر وحلفاؤه (ومنهم الطاشناق)

17336

(6597)

52.5

4891

23.3

6614

36.1

28841

39.9

الكتائب (أمين الجميّل)

3085

9.3

4607

22

3880

21.1

11572

16

نسيب لحود وحلفاؤه

3725

11.3

3550

16.9

3062

16.7

10337

14.3

قوى إنطلقت من لائحة المعارضة وأدرجت عليها إسم ميشال المر

2352

7.1

2278

10.8

1105

6

5735

7.9

مستقلون شكلوا لوائحهم الخاصة (أدرجو أسماء لحود والجميّل والمر)

5701

17.3

3869

18.5

2893

15.8

12463

17.2

ألبير مخيبر

838

2.5

1774

8.5

776

4.2

3388

4.7

 

          لذا، وبحسب سعد، فإن " الكلمة الفصل ستكون للمستقلين الذين شكلوا 17.2 في المئة من عدد المقترعين عام 2000، مع الإشارة إلى أن القوى التي إنطلقت من لائحة المعارضة وأدرجت عليها إسم المر والتي شكلت يومها 8 في المئة يرجح أن تلتزم هذه المرة بمرشح المعارضة.

 

          ويخلص سعد إلى التأكيد على " أن معركة المتن لن تكون سهلة. وفي حين تبدو نظرياً صعبة للمعارضة لكن منطقياً لا يبدو فوز المعارضة بعيداً. على الرغم من أن وجود مرشحين للمعارضة (مخيبر وغابي المر) يساهم في تشتيت بعض الأصوات ".

 

          وتبقى الإشارة إلى أن رياح الطقس والتوقيت الإنتخابي تأتي لصالح الموالاة حيث يشكل ناخبوا البلدات الساحلية ثلثي أصواتها، في حين أن ثلثي أصوات المعارضة يتركز في الوسط والجرد. أما رياح السياسة فتهب لصالح المعارضة بعد دخول أكثر من معطى جديد آخرها ربما قرار العماد ميشال عون المشاركة إلى جانب غبريال المر، ولكن نسائمها بدأت قبل ذلك مع نشوء " لقاء قرنة شهوان " – برعاية بكركي وسيدها – قوة مسيحية معارضة لها حضورها الفاعل على الساحة السياسية.

 

                                                                                 دنيز عطا الله

                                                                             السفير 29/5/2002

                                                                                  العدد 9208

                                                                                    صفحة 5

 

 
استطلاع حول الأزمة السياسية نشر في جريدة الأخبار في 1 شباط 2008
الحل باستفتاء الشعب
استطلاع للرأي حول تداعيات عملية اغتيال عماد مغنية نشر في جريدة الأخبار عدد 26/2/2008
النسبية تنصف الجميع.. والمسيحيون يأتون بـ36 نائباً وفق الألفين السفير عدد 7 آذار 2008
Abdo Saad, spécialiste en questions électorales La proportionnelle, seule loi juste 14 Mars 2008
مقابلة مع عبدو سعد حول أي قانون إنتخابي نريد؟
استطلاع حول عملية تبادل الاسرى 2008
من يحكم الاستقرار اللبناني اتفاق الطائف أم اتفاق الدوحة؟
رفض توزير الراسبين بلا أساس فقهي
سن القوانين في ظل حكومة تصريف الأعمال
مراســيم عفــو خـاص بالجملــة... وبالسّــر
تأليف الحكومة المسار والاحتمالات
استطلاع للرأي حول موضوع الغاء الطائفية السياسية
الانتخابات النيابية لعام 2009 قراءات ونتائج
استطلاع للرأي حول زيارة الرئيس احمدي نجاد الى لبنان
استطلاع للرأي حول تكليف الرئيس نجيب ميقاتي تأليف الحكومة
لبنان بين مأزق النظام البرلماني ومخرج النظام الرئاسوي
بلى، يمكن تطبيق النسبية مع الطائفية
استطلاع للرأي حول مواضيع عدة
النتائج التفصيلية لانتخابات 2009
استطلاع للرأي حول مواقف واراء المسيحيين تجاه الاحداث الاخيرة في القصير
من ترشح لرئاسة الجمهورية؟

 

  

 
  Designed & Developed by: e-gvision.com