:: من نحن  :: إتصل بنا  :: الصفحة الرئيسية   
 
   إستطلاعات
   دراسات
   إنتخابات
   نظم إنتخابية
   مقالات
   مقابلات
   حول إنتخابات دولية
   مؤتمرات
   كتب وإصدارات
   قراءة في المسار السياسي

60% لا يوافقون جنبلاط موقفه من المقاومة وأكثرية مع تقليص ولاية لحود
استطلاع رأي لمركز بيروت: 77% يؤيدون انتخابات مبكرة و82% حكومة وحدة

  
  
 
أجرى مركز بيروت للأبحاث والمعلومات استطلاعاً للرأي يحمل الرقم (68) وذلك اثر الأزمة الحكومية وانحلال عقد التحالف السياسي بين الثنائي الشيعي من جهة وبين تيار المستقبل واللقاء الديموقراطي من جهة أخرى.
نُفِّذ هذا الاستطلاع في الفترة الواقعة بين 20 كانون الثاني 2006 و25 كانون الثاني 2006، وشمل عيِّنة من 800 مستطَلع موزعين على المحافظات اللبنانية كافة.
توزَّعت العينة على مدن وقرى جرى انتقاؤها عشوائياً وروعِيَ في اختيار المستطلعين التوزيع الجنسي (ذكر وأنثى)، والتوزيع الطائفي، بصورة تتناسب وحجم الكتلة المذهبية لكل طائفة، وكذلك روعِيَ في العينة الفئات العمرية المختلفة بحيث جرى اختيار المستطلعين من جميع الأعمار وشمل الاستطلاع أيضا شريحة طلابية جامعية.
وبعد انتهاء الفريق الاستطلاعي، أُدخلت الاستمارات في الكمبيوتر وتمَّ استخراج المعلومات الواردة فيها وتحليلها وفقاً لبرنامج
ACCESS ، وتقنيات VBA و SQL ، وقد عمل على تحليل البيانات مجموعة من الأكاديميين المختصين في البرامج الإحصائية والبرمجية.
 

نتائج الاستطلاع


السؤال الأول: هل تعتقد بأن هناك إمكانية جدية لحل الخلاف الحكومي؟
أجاب على هذا السؤال بالإيجاب ما نسبته 62,5% من المستطلَعين، بينما أجاب ما نسبته 37,5% بأنهم لا يعتقدون أن هناك إمكانية جدية لحل الخلاف الحكومي الراهن. 

أجاب على هذا السؤال بالإيجاب ما نسبته 62,5% من المستطلَعين، بينما أجاب ما نسبته 37,5% بأنهم لا يعتقدون أن هناك إمكانية جدية لحل الخلاف الحكومي الراهن. 

 
السؤال الثاني: هل تتخوف من نشوء اضطرابات امنية بسبب هذه الخلافات؟
ابدى ما نسبته 60,8% من المستطلَعين تخوفهم من نشوء اضطرابات أمنية بسبب هذه الخلافات، بينما اظهر ما نسبته 39,2% منهم عدم اعتقادهم أن هذه الخلافات من شأنها ان تؤدي إلى اضطرابات أمنية.
  
السؤال الثالث: هل تؤيد تشكيل حكومة وحدة وطنية؟
حظي خيار حكومة وحدة وطنية، بتأييد ما نسبته 82,2% من المستطلَعين، بينما عارضه ما نسبته 17,8% منهم. 
  السؤال الرابع: اذا لم يكن هناك من حل لهذه الخلافات، هل تؤيد اجراء انتخابات مبكرة؟
أيد 77,9% من المستطلَعين إجراء انتخابات مبكرة، بينما قال 22,1% منهم أن فكرة الانتخابات المبكرة مستبعدة لديهم ولا يؤيدونها أبداً. 
 
السؤال الخامس: هل تؤيد تقليص ولاية الرئيس لحود؟
رأى ما نسبته 59,8% من المستطلَعين أنه يجب تقليص ولاية لحود، بينما أيّد ما نسبته 40,2% منهم استمراره وإكمال ولايته حتى نهايتها. 
 
السؤال السادس: إذا تنحى الرئيس لحود، من ترشح مكانه؟
في حال تنحيّ لحود عن منصبه وتقديم استقالته أو تقليص ولايته، فقد رشّح المستطلَعون مكانه بالدرجة الأولى الجنرال ميشال عون الذي حصل على ما نسبته 37,3% من أصواتهم، ليأتي ثانياً نسيب لحود بنسبة 15%، ويحل ثالثاً بطرس حرب بنسبة 11,1%، فيكون رابعاً سليمان فرنجية بنسبة 6,1%. أما سمير جعجع فكان صاحب المركز الخامس بنسبة 3,2%، بينما رشّح 6,5% منهم مرشحين آخرين حيث توزعت هذه النسبة عليهم. أما النسبة الباقية والتي تشكل 20,8% من المستطلَعين، فلم يكن لديهم أي مرشح يؤيدونه للحلول مكان لحود. 
 
السؤال السابع: هل تؤيد العمل على اسقاط النظام السوري انطلاقاً من لبنان؟
رفض ذلك ما نسبه 68,9% منهم، بينما أيّده 31,1% من المستطلَعين.
 
 
السؤال الثامن: ماذا تعتبر الدور الأميركي في لبنان؟
وجدت أكثرية 50,4% من المستطلَعين هذا الدور بمثابة وصاية على لبنان فيما اعتبره 38,2% منهم دعماً، بينما اعتبر 6,9% أن هذا الدور هو مصلحة أميركية، أما الباقون والذين يشكلون ما نسبته 4,5% من المستطلَعين فرأوا أن الدور الأميركي في لبنان هو لأسباب أخرى غير التي ذُكرت. 
 
السؤال التاسع: هل تعتبر ان موقف النائب وليد جنبلاط من حزب الله يندرج في خدمة مصلحة لبنان؟
أجابت نسبة 40% من المستطلَعين بأن حملة جنبلاط الأخيرة على المقاومة هي مصلحة لبنانية، بينما رأى ما نسبته 60% منهم عكس ذلك تماماً، حيث قالوا إن هذا الكلام لا يندرج في المصلحة اللبنانية.
 

 

 

عام

السنة

الشيعة

الدروز

المسيحيون

هل تعتقد بان هناك امكانية جدية لحل الخلاف الحكومي؟

نعم

62.50%

65.50%

62.30%

66.70%

60.1%

كلا

37.50%

34.50%

37.70%

33.30%

39.9%

هل تتخوف من نشوء اضطرابات امنية بسبب هذه الخلافات؟

نعم

60.80%

50.90%

79.50%

66.70%

54.1%

كلا

39.20%

49.10%

20.50%

33.30%

45.9%

هل تؤيد تشكيل حكومة وحدة وطنية؟

نعم

82.20%

72.10%

88.10%

77.80%

85.6%

كلا

17.80%

27.90%

11.90%

22.20%

14.4%

اذا لم يكن هناك من حل لهذه الخلافات، هل تؤيد اجراء انتخابات مبكرة؟

نعم

77.90%

58.80%

94%

55.60%

83.2%

كلا

22.10%

41.20%

6%

44.40%

16.8%

هل تؤيد تقليص ولاية الرئيس لحود؟

نعم

59.80%

77.60%

15.20%

86.10%

74.2%

كلا

40.20%

22.40%

84.80%

13.90%

25.9%

إذا تنحى الرئيس اميل لحود، من ترشح مكانه؟

ميشال عون

37.30%

18.20%

57%

13.90%

42.3%

نسيب لحود

15%

26.10%

4.60%

27.80%

12.6%

بطرس حرب

11.10%

17.60%

2%

16.90%

11.1%

سليمان فرنجية

6.10%

3%

19.20%

0%

0.0%

سمير جعجع

3.20%

1.20%

0%

0%

7.1%

آخرون

6.50%

10.90%

3.30%

11.10%

6.1%

لا أحد

20.80%

23%

13.90%

30.60%

20.8%

هل تؤيد العمل على اسقاط النظام السوري انطلاقاً من لبنان؟

نعم

31.10%

33.30%

2%

38.90%

48.3%

كلا

68.90%

66.70%

98%

61.10%

51.7%

ماذا تعتبر الدور الأميركي؟

وصاية على لبنان

50.40%

46.70%

96%

27.80%

24.5%

دعم للبنان

38.20%

43%

3.30%

52.80%

56.4%

مصالح أميركية

6.90%

7.90%

0.70%

2.80%

11.7%

غير ذلك

4.50%

2.40%

0%

16.70%

7.4%

هل تعتقد أن حملة جنبلاط على المقاومة مصلحة لبنانية؟

نعم

40%

44.20%

3.20%

80.50%

55.6%

كلا

60%

55.80%

96.80%

19.50%

44.4%

  
  
  
قراءة في النتائج: خوف من المجهول السياسي والأمني
أكثرية ضد استهداف سوريا.. وواشنطن في خانة الوصاية

عبدو سعد


أظهر الاستطلاع أن اللبنانيين بأكثريتهم من كل الطوائف أجابوا بالتفاؤل، بالنسبة إلى السؤال الأول المتعلّق بإمكانية حل الخلاف الحكومي، وذلك خوفاً من الذهاب إلى المجهول ورغبتهم في الاستقرار السياسي فضلاً عن أن جميع القوى السياسية تدعو إلى حل هذا الخلاف.
وبالنسبة إلى السؤال الثاني، أظهر الاستطلاع كذلك أن الأكثرية اللبنانية أظهرت تخوفاً من حدوث اضطرابات أمنية بسبب هذه الخلافات، واللافت للانتباه أن الأكثرية الساحقة من أبناء الطائفتين الشيعية والدرزية أبدوا مثل هذا التخوف. وقد يكون مرد ذلك إلى واقع السجالات الدائرة بين قيادة كل من الطائفتين، كما يلاحظ أن فئة الشباب والطلاب الجامعيين هي الفئة الأكثر تخوفاً بشكل عام لدى عموم أبناء الطوائف، ومرد ذلك قد يكون خشيتهم في أن يكونوا وقوداً لهذه الحرب.
أما بالنسبة إلى السؤال الثالث، فقد بيّن الاستطلاع أن الأكثرية الساحقة من اللبنانيين بمختلف طوائفهم يؤيّدون تشكيل حكومة وحدة وطنية (انظر الجدول)، ونعتقد أن هذا الرأي يعود إلى رغبة اللبنانيين في الخروج من الوضع السياسي المتوتّر، وشعورهم بأن حكومة تمثّل جميع القوى السياسية الأساسية في البلاد تولّد حالة من الإستقرار السياسي المطلوب في المرحلة الراهنة.
وبالنسبة للسؤال الرابع، فإن الأكثرية الساحقة من اللبنانيين بشكل عام (لدى أبناء الطائفة الشيعية والطوائف المسيحية بشكل خاص انظر الجدول) تؤيّد إجراء انتخابات مبكرة، وقد يكون مرد ذلك هو تبنّي القيادة الشيعية والتيار الوطني الحر إلى إجراء انتخابات مبكرة، وهو الأمر الذي لم يلقَ أي تجاوب من قبل تيار المستقبل واللقاء الديموقراطي وباقي قوى الأكثرية لأسباب قد ترتبط بحيازتهم للأغلبية النيابية الحالية.
أما بالنسبة إلى السؤال الخامس، فقد اظهر الاستطلاع أن الأكثرية الساحقة من اللبنانيين يؤيّدون تقليص ولاية الرئيس إميل لحود، باستثناء أبناء الطائفة الشيعية، وهو موقفهم الدائم نظراً لموقف لحود الداعم للمقاومة، علما أن 34% من الطلبة الجامعيين من الشيعة يؤيدون تقليص ولاية لحود.
أما بالنسبة إلى السؤال السادس، فيظهر الاستطلاع تقدّماً للعماد ميشال عون عن الإستطلاع السابق خصوصاً عند أبناء الطائفة الشيعية، حيث ارتفعت نسبة التأييد له من 18% إلى 57% وقد يكون مرد ذلك إلى التقارب في المواقف بين القيادات الشيعية والتيار الوطني الحر، كما حافظ النائب السابق نسيب لحود على موقعه في المرتبة الثانية وبالنسبة نفسها تقريباً مسجلاً تقدّماً عن الاستطلاع السابق عند السنّة والدروز وتراجعاً عند الشيعة لصالح عون.
كذلك حافظ النائب بطرس حرب على موقعه في المرتبة الثالثة بين المرشّحين، فيما يظهر الاستطلاع تراجعاً للوزير السابق سليمان فرنجية وتراجعاً أكبر لقائد القوات اللبنانية الدكتور سمير جعجع، ولعل السبب متصل بإعلانهما المتكرر عدم نيّتهما الترشّح لرئاسة الجمهورية.
وبالنسبة للسؤال السابع، يظهر الاستطلاع المتعلق بإسقاط النظام السوري انطلاقاً من لبنان أن أكثرية اللبنانيين بمختلف طوائفهم لا تبدي اهتماماً كبيراً لهذا الأمر وقد يكون ذلك لعدم رغبتهم في الخوض في هذه الغمار.
أما بالنسبة للسؤال الثامن المرتبط بالدور الأميركي في لبنان، فيظهر الاستطلاع أن أكثرية اللبنانيين تعتبر أن هذا الدور بمثابة الوصاية، ولا غرابة أن الأكثرية الساحقة من أبناء الطائفة الشيعية يعتبرون أن هذا الدور هو وصاية. وكذلك فإن غالبية السنة تعتبره كذلك رغم العلاقة الجيّدة بين تيّار المستقبل والولايات المتحدة.
غير أن ما نسبته 38% من المستطلَعين اعتبروا أن الدور الأميركي هو دور داعم للبنان لا سيما لدى غالبية الدروز
والمسيحيين، فيما اعتبر ما نسبته نحو 7% أن هذا الدور يمثل مصالح أميركية.
أما بالنسبة للسؤال التاسع حول موقف النائب وليد جنبلاط من <<حزب الله>>، فقد اعتبرته الأكثرية أنه لا يخدم المصلحة اللبنانية خصوصاً عند أبناء الطائفة الشيعية (نحو 97%)، ونحو 56% عند الطائفة السنية رغم العلاقة الوطيدة بين تيار المستقبل والنائب جنبلاط، إلاّ أن مرد ذلك قد يكون الموقف المؤيّد الدائم للمقاومة لدى أبناء الطائفة السنية بشكل عام. واللافت للانتباه أيضاً أن نحو 44% من المسيحيين، وهي نسبة عالية نسبياً، اعتبروا أن موقف جنبلاط من حزب الله لا يخدم مصلحة لبنان.

 

رئيس مركز بيروت للأبحاث والمعلومات
  نشر في جريدة السفير بتاريخ
31/01/2006
 

 

 

استطلاع حول الأزمة السياسية نشر في جريدة الأخبار في 1 شباط 2008
الحل باستفتاء الشعب
استطلاع للرأي حول تداعيات عملية اغتيال عماد مغنية نشر في جريدة الأخبار عدد 26/2/2008
النسبية تنصف الجميع.. والمسيحيون يأتون بـ36 نائباً وفق الألفين السفير عدد 7 آذار 2008
Abdo Saad, spécialiste en questions électorales La proportionnelle, seule loi juste 14 Mars 2008
مقابلة مع عبدو سعد حول أي قانون إنتخابي نريد؟
استطلاع حول عملية تبادل الاسرى 2008
من يحكم الاستقرار اللبناني اتفاق الطائف أم اتفاق الدوحة؟
رفض توزير الراسبين بلا أساس فقهي
سن القوانين في ظل حكومة تصريف الأعمال
مراســيم عفــو خـاص بالجملــة... وبالسّــر
تأليف الحكومة المسار والاحتمالات
استطلاع للرأي حول موضوع الغاء الطائفية السياسية
الانتخابات النيابية لعام 2009 قراءات ونتائج
استطلاع للرأي حول زيارة الرئيس احمدي نجاد الى لبنان
استطلاع للرأي حول تكليف الرئيس نجيب ميقاتي تأليف الحكومة
لبنان بين مأزق النظام البرلماني ومخرج النظام الرئاسوي
بلى، يمكن تطبيق النسبية مع الطائفية
استطلاع للرأي حول مواضيع عدة
النتائج التفصيلية لانتخابات 2009
استطلاع للرأي حول مواقف واراء المسيحيين تجاه الاحداث الاخيرة في القصير
من ترشح لرئاسة الجمهورية؟

 

  

 
  Designed & Developed by: e-gvision.com