:: من نحن  :: إتصل بنا  :: الصفحة الرئيسية   
 
   إستطلاعات
   دراسات
   إنتخابات
   نظم إنتخابية
   مقالات
   مقابلات
   حول إنتخابات دولية
   مؤتمرات
   كتب وإصدارات
   قراءة في المسار السياسي

استطلاع لتحديد الاحجام الانتخابية للقوى السياسية في لبنان

* عبدو سعد

يشهد لبنان منذ فترة نقاشاَ ساخناَ حول الملفات السياسية الأساسية، وغالباَ ما يعمد كل فريق الى ترجيح وجهة نظره بافتراض انه يمثل غالبية شعبية معتبرة.
ونظراً الى ان الفترة التي تلت الانتخابات منذ عام 2005 وحتى اليوم كانت حافلة بالاحداث والتطورات، وحيث ان التحالفات قد تبدلت، وتبدلت معها العناوين الاساسية محل الاهتمام في البلد، خصوصاَ بعد العدوان الأخير، فان تحديد احجام القوى الانتخابية للقوى السياسية بات ملحاَ لمعرفة حدود التحولات الشعبية، ولتوقع نتائج اية انتخابات مبكرة قد تتوافق الاطراف المعنية عليها.
وهذا ما بات مطروحاَ بقوة في ظل دعوة الرئيس نبيه بري الأخيرة الى اعتبار قانون الانتخاب احد بندي طاولة التشاور التي دعا اليها.
من هنا جاء هذا الاستطلاع ليتوقع خريطة المجلس النيابي المقبل، آخذاَ في الاعتبار الصيغ المختلفة التي تم تداولها من قبل مختلف الفرقاء السياسيين في البلد لفانون الانتخاب الذي سيعتمد، علماً ان الأمر يدور بين الخيارات الآتية، كما اظهر النقاش السياسي في الفترات السابقة: دوائر فردية، قضاء، الصيغة التي اقترحتها الهيئة الوطنية للانتخابات ورفعت الى مجلس الوزراء، اعتماد النظام النسبي على اساس المحافظة او لبنان دائرة واحدة. وتاسيساَ على اعلاه، أجرى مركز بيروت للأبحاث والمعلومات استطلاعاَ للرأي، لتحديد الأحجام الانتخابية لكل القوى السياسية في المناطق اللبنانية كافة، ونُفِّذ هذا الاستطلاع بين 19 تشرين الأول الماضي و31 منه، وشمل عيِّنة من حوالي 5000 مستطلَع توزعت على كل الاقضية على الشكل الآتي: 1350 استمارة في الجبل، الشمال (1300)، الجنوب (1050)، البقاع (850)، بيروت (590). و اقتصرت العينة على الذين حددوا خياراتهم للتصويت في الانتخابات المقبلة والذين ابدوا نيتهم التصويت للوائح كاملة.
 
كيفية احتساب احجام القوى السياسية في لبنان
اعتمدت الدراسة استخراج حجم القوة لكل القوى السياسية في كل قضاء على حدة، ومن ثم جمعت تلك الأحجام لتبيان قوتها على صعيد المحافظة، اعتماداً على أعداد المقترعين في الانتخابات النيابية عام 2005 والتي بلغت حينها 1388000 مقترع. وأدخلت بعض التعديلات لسد ثغرة المقاطعة الانتخابية التي جرت في بعض المناطق في حينها، وذلك بإضافة نحو 48000 مقترع توزع منها 35000 صوت في بيروت ونحو 13000 صوت في الجنوب، ليصبح مجموع عدد المقترعين 1436000 مقترع في كل لبنان. وبذلك أصبح عدد   المقترعين في المحافظات على الشكل الآتي: في جبل لبنان اقترع حوالي 399000 مقترع أي ما قيمته 27.8% من عدد المقترعين في كل لبنان. وفي الشمال اقترع حوالى 329000 مقترع أي ما قيمته 22.9%, أما في الجنوب فقد اقترع حوالي 316000 مقترع أي 22%. في البقاع اقترع حوالي 241000 مقترع أي ما قيمته 16.8%، وفي بيروت اقترع  151000 مقترع أي 10.5% من مجموع عدد المقترعين.
أظهرت نتائج الاستطلاع الاجمالية ان قوى المعارضة تمثل 58.1% من المستطلعين في لبنان مقابل 41.9% لقوى 14 آذار، وتوزعت النسب على الشكل الآتي:
بلغت نسبة التأييد العامة للمعارضة في بيروت 40.7% يقابلها 59.3% لقوى 14 آذار. وبلغت في الجنوب83.9% للمعارضة يقابلها 16.1% لقوى 14 آذار. أما في البقاع فبلغت
63 %   للمعارضة في مقابل 37% لقوى 14 آذار. وبلغت في الشمال43.1% للمعارضة في مقابل 56.9% لقوى 14 آذار. وفي جبل لبنان بلغت 52.8% للمعارضة في مقابل 47.2%.
 

 

 
 نتائج الاستطلاع
 
محافظة بيروت
كشف الاستطلاع ان تيار المستقبل ما زال متفوقاَ بنسبة كبيرة على منافسيه مجتمعين من القوى السنية في بيروت، على رغم تراجعه النسبي سنيا. اذ تبين أن نحو 11% من الذين اقترعوا للوائح التيار في الانتخابات النيابية الفائتة قرروا عدم التصويت لمصلحته في الانتخابات النيابية المقبلة. والجدير ذكره ان نسبة التأييد   لتيار المستقبل بلغت نحو 85% في العام 2005 عند الناخبين السنة.
وكشف الاستطلاع أيضا أن حزب الله أضحى يعتبر من القوى الانتخابية الرئيسة عند الناخبين السنة، اذ أعرب حوالى 12.5% من المستطلعين السنة بأنهم سيقترعون للوائح المدعومة من الحزب. ويشار الى أن حوالي 60% من هؤلاء هم من الذين قالوا بأنهم اقترعوا للوائح تيار المستقبل في الانتخابات الفائتة ولن يصوتوا لها في الانتخابات المقبلة.
وأظهر الاستطلاع أنه على رغم تراجع تيار المستقبل على المستوى السني، لم يحصل في المقابل أي تقدم عند الاطراف الأخرى، باستثناء   السيد فؤاد المخزومي رئيس حزب الحوار الوطني الذي أحرز تقدماً. أما بالنسبة للمستطلعين المسيحيين بشكل عام، فقد بيّن الاستطلاع أن المنافسة قوية بين المعارضة وقوى 14آذار، فيما ظهر تقدم لافت لقوى المعارضة عند الأرمن. أما عند المستطلعين الشيعة في محافظة بيروت فتبيّن أن هناك تاييداَ هائلاَ للتحالف الثنائي الشيعي.
وكشف الاستطلاع أن نسبة المشاركة في الانتخابات النيابية المقبلة ستزيد عند كل الطوائف، خصوصاً عند الطوائف المسيحية والطائفة الشيعية، كما انها سترتفع قليلا عند الطائفة السنية. وبين الاستطلاع ايضاَ   ان قوة تحالف 14 آذار الانتخابية تساوي نحو 59% وقوة المعارضة نجو 41% في بيروت.
 
محافظة الشمال
أظهر الاستطلاع تراجع تيار المستقبل في طرابلس، إذ أعرب نحو7% من المقترعين السنة في طرابلس عن عزوفهم عن التصويت لمصلحة تيار المستقبل في الانتخابات النيابية المقبلة.
وتبيّن أيضًا، أن القسم الاكبر من مؤيدي الرئيس نجيب ميقاتي كانوا قد أدلوا بأصواتهم للائحة المصالحة والاصلاح  . ولكن رغم هذا كله، ما زال تيار المستقبل وحليفه الاساسي التكتل الطرابلسي يمثلان القوة الأكبر في طرابلس. ورغم هذا التقدم الواضح، إلا أنه يتوقع في أي انتخابات نيابية مقبلة على أساس قانون القضاء، أن تكون هناك فرصة جدية للرئيس ميقاتي باختراق اللائحة، في حال تحالفه مع القوى المعارضة في طرابلس.
أما في قضاء المنية، فلم يطرأ تغيير ملحوظ بالنسبة للقوة الجارفة التي يتمتع بها تيار المستقبل وحليفه التكتل الطرابلسي. الا انه في قضاء عكار تراجع  بنحو11% من قوته عن عام 2005، ولوحظ هذا التراجع في بلدات عدة منها جديدة القطيع، الدورة وبزال وغيرها من القرى والبلدات العكارية. ومع ذلك يبقى تيار المستقبل القوة الأولى في عكار، على رغم تحسن قوة المعارضة. وكشف الاستطلاع ان النائب مصطفى هاشم يتمتع بحضور قوي في هذا القضاء وبالأخص في الساحة السنية ، وكذلك تبين ان الرئيس عصام فارس ما زال يحظى بقوة شعبية معتبرة  على رغم غيابه الطويل عن الساحة السياسية في المنطقة.
أما مسيحيًا، فيمتلك التيار الوطني الحر وحلفاؤه قوة كاسحة في معظم البلدات المسيحية العكارية، إن لم يكن في كلها. والجدير ذكره أن عكار هي المنطقة الوحيدة التي خاضت فيها لائحة ثالثة (لائحة القرار الوطني) المعركة الانتخابية السابقة في لبنان والتي ضمت النائبين السابقين خالد ضاهر وجمال اسماعيل، وسعود اليوسف وجوزيف مخايل، وسجلت نحو 11% من المستطلعين العكاريين.
في قضاء الضنية، لم يظهرالاستطلاع أي تراجع لتيار المستقبل، بل على العكس بيّن تعزيزًا لقوته الكبيرة التي يتمتع بها، وبين ايضاَ ان الوزير أحمد فتفت يتمع بشعبية كبيرة لدى ابناء القضاء، مما ساهم في تعزيز قوة التيار.
وفي قضاء بشري كشف الاستطلاع تفوقًا كاسحًا للقوات اللبنانية، متجاوزاَ تفوقهم في انتخابات عام 2005.
وأظهر الاستطلاع  في قضاءي البترون والكورة تقارباً قوياً جداَ  بين القوتين المتنافستين المتمثلتين بالمعارضة وقوى 14 آذار، مع أرجحية للمعارضة في كليهما، مما يعني أن أي معركة انتخابية مقبلة على أساس أكثري، لن تكون بالرحلة السهلة لأي من الطرفيين. ونذكر أن القوتين الرئيستين في الكورة تتمثلان بالتيار الوطني الحر تليه القوات اللبنانية، بينما في البترون يحتل التيار الوطني الحر المرتبة الأولى يليه النائب بطرس حرب.  
وفي زغرتا، أظهر الاستطلاع أن تيار المرده يمتلك قوة كبيرة تمكنه من اقصاء أي منافس له إذا ما تمّ اعتماد القضاء في قانون الانتخابات.
 
محافظة البقاع
 في قضاء البقاع الغربي – راشيا اظهر الاستطلاع أنه على رغم  التبدلات في التحالفات السياسية، مازالت قوى 14 آذار هي الأقوى انتخابياَ بشكل عام، خصوصاَ على المستوين السني والدرزي. ولم تتمكن قوى المعارضة من تحسين وضعها الانتخابي عما كانت عليه في الانتخابات الماضية عند الطائفتين. ولكن رغم التفوق الذي تتمتع به قوى 14 آذار، ما زالت   إمكانية حدوث عملية اختراق من قبل المعارضة واردة، اذ ان هناك تقارباً نسبياً في أحجام القوى بين الطرفين.
وفي قضاء زحلة، ما زالت قوى المعارضة تمتلك قوة كبيرة مما يمكنها من حصد كل المقاعد اذا ما اعتمد قانون القضاء خصوصاَ بعد تبدل التحالفات، على رغم ان الاستطلاع كشف تحسناَ  للقوة الانتخابية للقوات اللبنانية.
وفي بعلبك الهرمل، اظهر الاستطلاع ان المعارضة تمتلك قوة  كاسحة على المستوى الشيعي (يمثل المقترعون  الشيعة في هذه الدائرة حوالي 77%)، وان تيار المستقبل يمتلك قوة انتخابية ملحوظة عند اهل السنة   تفوق ال50% اما عند الطائفة المسيحية فان القوات اللبنانية هي الطرف الاقوى في دائرة بعلبك ، الا ان قوى المعارضة ستكتسح كل المقاعد العشرة المخصصة لهذه الدائرة ولا توجد اية امكانية عملية للمنافسة الجدية في أي انتخابات تقوم على أساس النظام الأكثري.
 
محافظة جبل لبنان
أظهر الاستطلاع انّ التيار الوطني الحر مع حلفائه ما زال يمتلك أعلى قوة انتخابية في أربعة أقضية في الجبل (كسروان، جبيل، المتن، بعبدا)، وباستطاعته اكتساح كل مقاعد تلك الأقضية في أي تقسيمات انتخابية تقوم على أساس الأكثري، على رغم تراجع التيار الوطني الحر بنحو 6 نقاط في كسروان ونحو 4 نقاط في بعبدا وعاليه  مقارنة بالانتخابات النيابية عام 2005. ولم يلحظ الاستطلاع أي تقدم جدي في هذه الأقضية لقوى 14 آذار، الا ان النائب السابق فارس سعيد سجل تاييداَ في قضاء جبيل اعلى مما كان عليه الحال في انتخابات عام 2005 .   .
وفي عاليه والشوف، أظهر الاستطلاع قوة كبيرة كاسحة في الشوف لفريق 14 آذار، اذ بيّن الاستطلاع أن الزعيم وليد جنبلاط ليس الأقوى فقط على الساحة الدرزية في الشوف، بل ييمتلك قوة تجييرية كبيرة على الساحة السنية في اقليم الخروب، ويمتلك ايضاَ قوة شعبية مسيحية معتبره يستطيع تجييرها للائحته في الانتخابات المقبلة. ولاحظ الاستطلاع تعزيزاً لقوة القوات اللبنانية في تلك المنطقة، وحضوراً سياسياً بارزاً للنائب جورج عدوان.
أما في عاليه، فتبيّن أن قوة سياسية كبيرة تمتلكها قوى 14 آذار عموماً والنائب جنبلاط خصوصاً،    وبالتالي سوف  تحصد قوى 14 آذار كل المقاعد المخصصة لهذين القضاءين في أي انتخابات على أساس قانون القضاء.
 
محافظة الجنوب
ليس سراً أن التحالف الشيعي الثنائي بين حزب الله وحركة امل يمتلك قوة شبه مطلقة بين أبناء الطائفة الشيعية في الجنوب. ولولا امكانية اعتماد القانون النسبي في الانتخابات المقبلة لما كنا بحاجة لإجراء استطلاع للرأي في الأقضية ذات الأغلبية الشيعية، اذ اكد الاستطلاع عدم وجود منافسة جدية في هذه الأقضية، بل يكاد ينعدم وجود منافسين جديين للثنائي الشيعي، إذ أن الحزب الشيوعي والسيد رياض الأسعد اللذين كانا على رأس اللائحتين المنافستين للائحة تحالف الثنائي الشيعي في الدائرتين الانتخابيتين في الجنوب في انتخابات العام 2005 باتا اليوم يعتبران جزءاً من المعارضة.
وفي قضاء صيدا، أظهر الاستطلاع تقارباً كبيراً في أحجام القوة بين الطرفين المتمثليين بالنائب بهية الحريري وتيار المستقبل من جهة وقوى المعارضة من جهة ثانية، كما كانت الحال في الانتخابات البلدية الماضية عام 2004، مع أرجحية لتحالف المعارضة. ورغم ذلك، فمن المرجح ان النائبين بهية الحريري واسامة سعد سيفوزان في اية انتخابات تقوم على اساس قانون أكثري حتى ولو تنافسا في لائحتين مختلفتين.
في قضاء جزين، بيّن الاستطلاع أن أي انتخابات نيابية مقبلة تقوم على اساس أكثري ستحصد المعارضة المقاعد الثلاثة المخصصة لهذا القضاء بسبب تفوق قوى المعارضة مسيحياَ وشيعياَ.
والجدير ذكره أن التيار الوطني الحر يمتلك قاعدة شعبية مسيحية كبيرة جداً في الجنوب. ويمتلك تيار المستقبل والسيدة بهية الحريري قوة متقاربة مع قوى المعارضة لدى السنة في هذه المحافظة مع ارجحية لقوى 14 آذار. كما يمتلك الحزب التقدمي الاشتراكي أغلبية في قضاء حاصبيا عند ابناء الطائفة الدرزية.
  

  
احتساب عدد المقاعد لكل فريق بناءً على أحجام القوى المذكورة أعلاه
بعد تبيان أحجام القوة لكل من المعارضة وقوى 14 آذار في كل قضاء وكل محافظة، نقوم بعملية احتساب عدد المقاعد التي سينالها كل فريق بحسب قوته في القضاء وقوته الإجمالية في كل محافظة، على القوانين الانتخابية التي تمّ النقاش حولها من قبل القوى السياسية.
 
وفي المحصلة، أظهرت نتائج الاستطلاع انه على رغم التراجع والتقدم النسبي لبعض القوى من الفريقين المتنافسين، لم يحصل اي تغيير جذري في احجام القوى السياسية في الاقضية والمحافظات مقارنة مع نتائج الانتخابات الماضية.
ويفيد الاستطلاع أيضا ان التيار الوطني الحر وحزب الله وتيار المستقبل اصبحوا قوى سياسية عابرة للطوائف لناحية تأييدها. ويبرز ذلك من خلال التأييد الذي حصل عليه حزب الله عند السنة في بيروت، والتيار الوطني الحر عند السنة في عكار، وتيار المستقبل عند المسيحيين في الشمال وبيروت، وإن كان الاستطلاع أظهر أن التيار الوطني هو الأكثر استقطاباً لأبناء الطوائف المختلفة، مما يجعله الأبعد عن الهوية الطائفية وأقرب الى العلمانية.
ويساعد هذا التأييد الذي يتخطى الحاجز المذهبي على تحويل القوى المذكورة من تيارات واحزاب طائفية الى احزاب وطنية. ويندرج ذلك ضمن الشروط الاساسية لتوليد المجتمع المدني المؤدي الى بناء دولة عصرية حديثة وديموقراطية تلتقي مع آمال اللبنانيين وتطلعاتهمَ. وتتعزز هذه الآمال والتطلعات عندما تباشر القوى السياسية اقرار قانون انتخاب يقوم على اساس النظام النسبي مع جعل لبنان دائرة واحدة. وهذا ما يضمن عدالة التمثيل الحقيقي التي لا تكمن الا في النظام النسبي المبني على أساس الدائرة الواحدة. ونشدد في هذا المجال على أن المدخل الوحيد للإصلاح السياسي في لبنان ينطلق من هذا الطرح وبالتالي فإن أي طرح آخر سيساهم في تاجيل اقامة الدولة المرتجاة.     
     
* مدير مركز بيروت للأبحاث والمعلومات

 

جدول رقم 1 – احتساب عدد المقاعد بين المعارضة وقوى 14 آذار على أساس القضاء 

القضاء

عدد مقاعد المعارضة

عدد مقاعد قوى 14 آذار

طرابلس

1

7

ضنية – منية

0

3

عكار

0

7

بشري

0

2

زغرتا

3

0

البترون

1

1

الكورة

2

1

جبيل

3

0

كسروان

5

0

المتن

8

0

بعبدا

6

0

عاليه

0

5

الشوف

0

8

بعلبك - الهرمل

10

0

زحلة

7

0

البقاع الغربي

1

5

صيدا

1

1

جزين

3

0

الزهراني

3

0

صور

4

0

النبطية

3

0

بنت جبيل

3

0

مرجعيون – حاصبيا

5

0

بيروت(إذا تم اعتماد الدوائر المعمول بها   حاليًا)

0

19

المجموع

69

59

 

 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

جدول رقم 2 – احتساب عدد المقاعد بين المعارضة وقوى 14 آذار على أساس النسبية والمحافظة

 
 

المحافظة

عدد مقاعد المعارضة

عدد مقاعد قوى 14 آذار

الشمال

12

16

الجبل

18

17

البقاع

14

9

الجنوب

19

4

بيروت

8

11

المجموع

71

57

 
 

 
 

جدول رقم 3 – احتساب عدد المقاعد بين المعارضة وقوى 14 آذار على أساس القانون المقترح المختلط النسبي والأكثري

 
 

المحافظة

عدد مقاعد المعارضة

عدد مقاعد قوى 14 آذار

الشمال

9

19

الجبل

21

14

البقاع

17

6

الجنوب

20

3

بيروت

8

11

المجموع

75

53

 
 
 

 
  

نذكر أنه إذا ما تمّ اعتماد قانون انتخابي على أساس الدائرة الفردية ستنال المعارضة نحو 80 مقعداً في مقابل نحو 48 مقعدًا لقوى 14 آذار. اما في حال اعتماد النظام النسبي مع الدائرة الواحدة   فستنال المعارضة 74 مقعداَ في مقابل 54 مقعداَ لقوى 14 آذار.

  
نشر في جريدة الأخبار
بتاريخ 06/11/2006
 
استطلاع حول الأزمة السياسية نشر في جريدة الأخبار في 1 شباط 2008
الحل باستفتاء الشعب
استطلاع للرأي حول تداعيات عملية اغتيال عماد مغنية نشر في جريدة الأخبار عدد 26/2/2008
النسبية تنصف الجميع.. والمسيحيون يأتون بـ36 نائباً وفق الألفين السفير عدد 7 آذار 2008
Abdo Saad, spécialiste en questions électorales La proportionnelle, seule loi juste 14 Mars 2008
مقابلة مع عبدو سعد حول أي قانون إنتخابي نريد؟
استطلاع حول عملية تبادل الاسرى 2008
من يحكم الاستقرار اللبناني اتفاق الطائف أم اتفاق الدوحة؟
رفض توزير الراسبين بلا أساس فقهي
سن القوانين في ظل حكومة تصريف الأعمال
مراســيم عفــو خـاص بالجملــة... وبالسّــر
تأليف الحكومة المسار والاحتمالات
استطلاع للرأي حول موضوع الغاء الطائفية السياسية
الانتخابات النيابية لعام 2009 قراءات ونتائج
استطلاع للرأي حول زيارة الرئيس احمدي نجاد الى لبنان
استطلاع للرأي حول تكليف الرئيس نجيب ميقاتي تأليف الحكومة
لبنان بين مأزق النظام البرلماني ومخرج النظام الرئاسوي
بلى، يمكن تطبيق النسبية مع الطائفية
استطلاع للرأي حول مواضيع عدة
النتائج التفصيلية لانتخابات 2009
استطلاع للرأي حول مواقف واراء المسيحيين تجاه الاحداث الاخيرة في القصير
من ترشح لرئاسة الجمهورية؟

 

  

 
  Designed & Developed by: e-gvision.com