:: من نحن  :: إتصل بنا  :: الصفحة الرئيسية   
 
   إستطلاعات
   دراسات
   إنتخابات
   نظم إنتخابية
   مقالات
   مقابلات
   حول إنتخابات دولية
   مؤتمرات
   كتب وإصدارات
   قراءة في المسار السياسي

استطلاع مركز بيروت للأبحاث حول الحوار الداخلي وفرص نجاحه

80 في المئة من اللبنانيين مع استمرار حوارات بري والحريري

عبدو سعد*

 
 

أجرى مركز بيروت للأبحاث والمعلومات استطلاعاً للرأي حول ما جاء في المؤتمر الصحافي الأخير للرئيس نبيه بري في 20 الشهر الجاري، والجهة المسؤولة عن عرقلة الحل، وجدوى استمرار الحوار ومواضيع أخرى. نُفِّذ الاستطلاع بين23 و26 آذار2007، وشمل عيِّنة من 800 مستطلَع، واعتمدت تقنية إحصائية تلحظ التوزع الطائفي والمناطقي.

 

  على رغم تراجع حدة الاحتقان التي سادت لفترة، كشفت نتائج الاستطلاع أن معظم اللبنانيين ما زالوا في حالة اصطفاف وراء قياداتهم السياسية، وهذا ما أكدته معظم أجوبتهم التي بدا أنها لم ترتكز على تقويم موضوعي، بقدر ما ارتكزت على مواقف مسبقة هي صدى لمواقف قياداتهم السياسية.

هل كان كلام الرئيس بري مقنعاً أم غير مقنع؟ وهل ترى أن مشروع الحل الذي كشفه بري مرضٍ أم غير مرضٍ؟

كشفت نتائج الاستطلاع أن أكثر من 59%، منهم نحو 33% من السنة ونحو 58% من المسيحيين، اقتنع بمضمون كلام الرئيس بري، وأن أكثرية المستطلعين ترى أن مشروع الحل الذي ناقشه بري مع النائب سعد الحريري، والذي تتبناه المعارضة، كان مرضياً. فبلغت نسبة الراضين نحو 58%، منهم 30% من السُّنَّة ونحو 58% من المسيحيين.
وتُعَدُّ نسب إجابات السنة عن كلا السؤالين مقبولة قياساً إلى الاصطفاف الطائفي الذي ما زال سائداً. وأظهرت نسبة التأييد المسيحية، كما بدا من نتائج هذا الاستطلاع ونتائج الاستطلاعات السابقة، أن أكثرية المسيحيين تصطف وراء المطالب الرئيسية للمعارضة، رغم أن بينهم نسبة عالية غير ملتزمة بمواقف القيادات المسيحية، إذ إن المسيحيين هم الأقل استتباعا لقياداتهم من بين بقية الطوائف اللبنانية. ورغم نسبة التأييد العالية، عموماً، لأداء بري، إلاّ أنه لم ينجح في اختراق واسع لمؤيدي السلطة.

 

هل كشف المؤتمر الصحافي شيئاً جديداً لم تكن تعلمه في السابق؟

أقلية من المستطلعين رأت أن الرئيس بري لم يكشف شيئاً جديداً في مؤتمره الصحافي. ويبدو أن هذه المواقف تخضع للمعايير السياسية الموزعة بين الموالاة والمعارضة. وكان لافتاً أن نسبة كبيرة من الذين قالوا إن كلام بري لم يكن مقنعاً، أجابوا بأن كلامه كشف شيئاً جديداً.

برأيك من هي الجهة السياسية المعرقلة للحل؟

يبدو أن المواقف القوية لركني الموالاة النائب وليد جنبلاط والدكتور سمير جعجع تجاه مطلبي المعارضة بحكومة وحدة وطنية مع الثلث الضامن، وتعديل بعض بنود المحكمة الدولية، هي التي جعلت نحو 41% من المستطلعين المعارضين يحمّلون جنبلاط وجعجع مسؤولية عرقلة الحل، بالمقابل فإن أكثرية المستطلعين الموالين حمّلت حزب الله هذه المسؤولية بنسبة نحو 20%، بسبب تصدر الحزب واجهة المعارضة. والمفارقة أن أقلية من المستطلعين المؤيدين للمعارضة حمّلت النائب سعد الحريري مسؤولية عرقلة الحل، باعتبار أن قادة المعارضة أحالوا مسؤولية هذه العرقلة على شركائه في الموالاة، فضلاً عن وجود انطباع لدى جمهور المعارضة بعدم وجود مرجعية موحدة لقيادة الموالاة.

 

هل ما زال بالإمكان التوصل إلى تسوية قبل قمة الرياض؟

أبدت غالبية كبيرة من المستطلعين تشاؤمها بإمكان التوصل إلى حلّ للأزمة قبل مؤتمر القمة العربية في الرياض (نحو 74%)، ويعود ذلك إلى تصريحات قادة الموالاة، وخصوصاً النائب جنبلاط والدكتور جعجع والردود التصعيدية لأركان المعارضة على تلك التصريحات.

 

هل تؤيد استمرار حوارات عين التينة بين بري والحريري؟

أظهر الاستطلاع أن الأكثرية الساحقة من المستطلعين من كل الطوائف تؤيد استمرار الحوارات في عين التينة بين الرئيس بري والنائب الحريري، مشيرين إلى أن هذه الحوارات أنتجت تفاؤلاً بإمكان إحداث اختراق في جدار الأزمة. كما رأت غالبية كبيرة من المستطلعين، منها نحو 71% من أبناء الطائفتين السنية والشيعية، أن هذه الحوارات أسهمت في احتواء الفتنة المذهبية، ما يشير إلى تراجع حالة الاحتقان بين الطائفتين، كما تشير هذه الأجوبة أيضاً إلى ثقة غالبية اللبنانيين بالرئيس بري والنائب الحريري.

 

هل تعتقد بأن التقارب السعودي ـ السوري يُسهم في حل المشكلة في لبنان ؟

أبدت غالبية المستطلعين (68%) اعتقادها بأن التقارب السعودي ـ السوري يُسهم في إيجاد تسوية للأزمة الحالية لما للمملكة العربية السعودية من ثقل ودور سياسي ناشط في لبنان، وكذلك الأمر بالنسبة إلى سوريا التي لها إرث سياسي نافذ فيه، وخصوصاً أن قيادة الموالاة تلمّح إلى هذا النفوذ عبر اتهام سوريا بعرقلة الحل، وهو ما يعيد إلى الأذهان طرح الرئيس

بري عمّا سمّاه التقارب بين «س ـ س» (السعودية وسوريا).

 

هل أنت راضٍ عن الدور السعودي في لبنان؟

عبّرت غالبية كبيرة من اللبنانيين (77%) عن رضاها عن الدور السعودي لإيجاد تسوية في لبنان. واللافت أن أكثر من 81% من الشيعة عبّروا عن ذلك في مقابل نحو 72% من السُّنَّة، وقد يكون مرد ذلك إلى موقف السفير السعودي المؤيّد لما قاله الرئيس بري في مؤتمره الصحافي.

 
 

 

 

 

عام

سني

شيعي

درزي

مسيحي

السؤال الأول

هل كان كلام الرئيس بري مقنعاً ام غير مقنع؟

مقنع

59.4%

32.9%

97.2%

17%

58.1%

غير مقنع

40.6%

67.1%

2.8%

83%

41.9%

السؤال الثاني

هل كشف شيئاً جديداً لم تكن تعلمه في السابق؟

نعم

26.2%

28.7%

36.6%

6.4%

20.3%

كلا

73.8%

71.3%

63.4%

93.6%

79.7%

السؤال الثالث

برأيك من هي الجهة المحلية السياسية المعرقلة للحل؟

جعجع - جنبلاط

31.4%

19.4%

62%

2.1%

22.8%

وليد جنبلاط

8.1%

2.8%

10.6%

0%

10.3%

سمير جعجع

1.4%

1.4%

1.8%

0%

1.2%

سعد الحريري

1%

0.5%

0.9%

0%

1.6%

بري/ بري وحزب الله

2.3%

3.7%

0%

2.1%

3.1%

عون /عون وحزب الله

3.7%

7.9%

0%

0%

4.1%

حزب الله

14.3%

23.1%

0.9%

40.4%

13.7%

المعارضة

10.4%

17.6%

0%

27.6%

10%

الموالاة

14.2%

6.4%

22%

8.5%

15.6%

كلهم

13.2%

17.2%

1.8%

19.3%

17.6%

السؤال الرابع

هل ما زال بالإمكان التوصل إلى تسوية قبل قمة الرياض؟

نعم

26.1%

25.5%

29.7%

25.5%

24.1%

كلا

73.9%

74.5%

70.3%

74.5%

75.9%

السؤال الخامس

هل تعتبر أن مشروع الحل الذي كشفه بري مرضي أم غير مرضي؟

مرضي

58.7%

30.5%

98.1%

14.9%

57.8%

غير مرضي

41.3%

69.5%

1.9%

85.1%

42.2%

السؤال السادس

هل تؤيد استمرار حوارات عين التينة بين بري والحريري؟

نعم

80.6%

77.3%

86.6%

68.1%

80.9%

كلا

19.4%

22.7%

13.4%

31.9%

19.1%

السؤال السابع

هل تعتقد أن الحوارات بين بري والحريري ساهمت في إحتواء الفتنة المذهبية؟

نعم

65.5%

71.2%

70.8%

57.4%

59.3%

كلا

34.5%

28.8%

29.2%

42.6%

40.7%

السؤال الثامن

هل تعتقد بأن التقارب السعودي – السوري يساهم في حل المشكلة في لبنان؟

نعم

67.6%

71.7%

76.8%

63.8%

59.3%

كلا

32.4%

28.3%

23.2%

36.2%

40.7%

السؤال التاسع

هل أنت راضٍ عن الدور السعودي في لبنان؟

نعم

77.2%

72.2%

81.5%

89.4%

75.9%

كلا

22.8%

27.8%

18.5%

10.6%

24.1%

 
* مدير مركز بيروت للأبحاث والمعلومات
نشر في جريدة الأخبار
بتاريخ 28/03/2007
استطلاع حول الأزمة السياسية نشر في جريدة الأخبار في 1 شباط 2008
الحل باستفتاء الشعب
استطلاع للرأي حول تداعيات عملية اغتيال عماد مغنية نشر في جريدة الأخبار عدد 26/2/2008
النسبية تنصف الجميع.. والمسيحيون يأتون بـ36 نائباً وفق الألفين السفير عدد 7 آذار 2008
Abdo Saad, spécialiste en questions électorales La proportionnelle, seule loi juste 14 Mars 2008
مقابلة مع عبدو سعد حول أي قانون إنتخابي نريد؟
استطلاع حول عملية تبادل الاسرى 2008
من يحكم الاستقرار اللبناني اتفاق الطائف أم اتفاق الدوحة؟
رفض توزير الراسبين بلا أساس فقهي
سن القوانين في ظل حكومة تصريف الأعمال
مراســيم عفــو خـاص بالجملــة... وبالسّــر
تأليف الحكومة المسار والاحتمالات
استطلاع للرأي حول موضوع الغاء الطائفية السياسية
الانتخابات النيابية لعام 2009 قراءات ونتائج
استطلاع للرأي حول زيارة الرئيس احمدي نجاد الى لبنان
استطلاع للرأي حول تكليف الرئيس نجيب ميقاتي تأليف الحكومة
لبنان بين مأزق النظام البرلماني ومخرج النظام الرئاسوي
بلى، يمكن تطبيق النسبية مع الطائفية
استطلاع للرأي حول مواضيع عدة
النتائج التفصيلية لانتخابات 2009
استطلاع للرأي حول مواقف واراء المسيحيين تجاه الاحداث الاخيرة في القصير
من ترشح لرئاسة الجمهورية؟

 

  

 
  Designed & Developed by: e-gvision.com