:: من نحن  :: إتصل بنا  :: الصفحة الرئيسية   
 
   إستطلاعات
   دراسات
   إنتخابات
   نظم إنتخابية
   مقالات
   مقابلات
   حول إنتخابات دولية
   مؤتمرات
   كتب وإصدارات
   قراءة في المسار السياسي

 
     

                                                              ثلثا اللبنانيين غير راضين عن اداء المعارضة في ملف المفقودين

عبدو سعد *
مثّل الاستقبال، الجامع لكل الشخصيات الرسمية والقيادات السياسية والدينية، غير المسبوق ـــــ منذ الانقسام السياسي الذي عاشه اللبنانيون خلال الفترة الماضية، احتفاءً بعودة الأسرى المحررين، وعلى رأسهم سمير القنطار ـــــ فرصة لإعادة الروح إلى الوحدة الوطنية. فالتصريحات ومواقف الأطراف المختلفة أوحت بفتح صفحة جديدة وبتأكيد التلاحم الداخلي في تحقيق انتصار كل لبنان على إسرائيل. هذه المواقف انعكست إيجاباً على آراء المستطلعين الذين غيروا كثيراً من المواقف والأحكام المسبقة التي تحدد أراءهم رغم أحداث أيار التي ولّدت مواقف سلبية من المقاومة عند شرائح واسعة من السنة والدروز.
السؤال الأول: أجاب نحو 77% من اللبنانين بأنه لولا عملية الأسر التي قام بها حزب الله لما أُفرج عن سمير القنطار ورفاقه، تستبطن هذه الإجابات حسماً متاخراً للجدل بشأن أحقية المقاومة بأسر الجنديين الإسرائيليين في تموز عام 2006، التي أدّت في النتيجة إلى تحرير الأسرى، وعلى رأسهم سمير القنطار، الذي رفضت إسرائيل إطلاق سراحه في صفقة التبادل في عام 2004، بحجة أن القانون الإسرائيلي يمنع إطلاق من كانت يداه ملطختين بدماء يهود، ما يعني أن اللبنانيين كانوا مع خيار الأسر، ولكن كانوا في خلاف بينهم على التكلفة التي يمكنهم تحملها، والتي سببتها الحرب المدمرة التي شنتها إسرائيل. الجدير ذكره أن 71% من اللبنانيين أيّدوا أسر المقاومة لجنود إسرائيليين في استطلاع أجراه مركز بيروت ونُشر في جريدة السفير بتاريخ 2/3/2006.
السؤال الثاني: رأى نحو 62% من اللبنانيين، أن الحكومة لم تكن لتتمكن من تحصيل النتائج التي حققتها المقاومة، من تحرير جميع الأسرى اللبنانيين في السجون الإسرائيلية، ومن البديهي أن يتكون هكذا رأي بسبب عدم مبالاة الحكومات اللبنانية المتعاقبة بالأسرى، وخصوصاً عندما تفاوضت الحكومة اللبنانية مع إسرائيل ووقّعت اتفاقًا للسلام معها في عام 1983، من دون أن تطرح قضية الأسير سمير القنطار.
السؤال الثالث: 59% من المستطلعين رأوا أن إنجاز حزب الله بتحرير أسرى وجثامين لغير شيعة، يبرهن أن هذا الحزب غير طائفي، إلاّ أن أقلية وازنة (نحو 41%) أجابت بأن هذا العمل من قبل الحزب لا يُلغي طائفيته، وقد يكون مردّ هذا إلى كون أعضاء الحزب ينتمون إلى الطائفة الشيعية. وتشير نتائج الاستطلاع إلى أن زهاء 55% من السنة و52% من الدروز رأوا أن حزب الله حزب طائفي.
السؤال الرابع: يُعتقد أن النجاحات المتكررة لحزب الله في مواجهة إسرائيل منذ عام 2000، مروراً بعام 2006 وانتهاءً بإنجاز تموز 2008، جعل ثلثي اللبنانيين يعتقدون أن انتزاع الحقوق من إسرائيل من خلال العمل الدبلوماسي، بدون قوة ردع عسكرية، لن يجدي نفعاً، وخصوصاً بعد رفض إسرائيل تطبيق القرار 425 لفترة نحو ربع قرن، إلى أن اضطرت إسرائيل للانسحاب في عام 2000.
السؤال الخامس: وهذه النجاحات أقنعت حوالى 70% من المستطلعين بأن سلاح المقاومة هو ضمانة لحماية لبنان من إسرائيل، وخاصة في ظل تبني معظم القيادات اللبنانية منطق قيام استراتجية دفاعية للبنان.
السؤال السادس: يبدو أن الاحتفالات الرسمية والشعبية والتغطية الإعلامية لكل الوسائل الإعلامية بإنجاز عملية تحرير الأسرى واستعادة جثامين كل الشهداء اللبنانيين وبعض العرب ساعدت على تأكيد صورة حزب الله المقاومة لدى أكثر من ثلاثة أرباع المستطلعين، فيما رأى 21% منهم خلاف ذلك.
السؤال السابع: كشف الاستطلاع أن ثلاثة أرباع اللبنانيين يعتقدون بوجوب وجود حالة مقاومة مستمرة لمواجهة المشروع الصهيوني، الذي يرون فيه خطراً دائماً على سيادة لبنان وأمنه. هذه النتيجة هي قريبة جداً للنتيجة التي أظهرها استطلاع الرأي الذي أجراه مركز بيروت ونشر في جريدة الأخبار بتاريخ 26/2/2008 والذي كشف أن نحو 85% من اللبنانيين يؤيدون العمل على إسقاط النظام الصهيوني.
السؤال الثامن: أيّد 80% من المستطلعين اقتراح السيد حسن نصر الله وجوب مشاركة كل اللبنانيين في الدفاع عن بلدهم، وهذا ليس غريباً، إذ إن الأكثرية الساحقة من اللبنانيين تؤيد فعل المقاومة، وإن من مواقع مختلفة.
السؤال التاسع: ورأى 70% من اللبنانيين أن تحرير كل الأسرى اللبنانيين وتحرير ما بقي من أراضٍ لبنانية من الاحتلال الإسرائيلي لن يُحرر لبنان من التهديد الإسرائيلي، وقد يعود ذلك إلى الخروق الإسرائيلية اليومية للبنان، رغم القرار 1701 الصادر عن الأمم المتحدة، ورغم وجود قوات دولية على الحدود، بالإضافة إلى الأطماع الإسرائيلية في المياه اللبنانية والممارسات المشهودة التي تقوم بها في فلسطين.
السؤال العاشر: رأى نحو 67% من المستطلعين أن حزب الله والمعارضة لم يقوما بما يكفي للكشف عن مصير المفقودين في سوريا، فاعتبر ذلك نحو 80% من السنة والدروز والمسيحيين، في مقابل أقلية من الشيعة بلغت حوالى 43%. ومن الواضح أن سبب تدني النسبة الشيعية هي الخلفية السياسية للشيعة.
ملاحظة: تراوحت نسبة الآراء الإيجابية من حزب الله بين 30% و65% لدى أنصار المستقبل، وبين 40% و70% لدى أنصار الحزب التقدمي الاشتراكي، وبين 30% و45% لدى مؤيدي مسيحيي السلطة.

* مدير مركز بيروت للأبحاث والمعلومات

 

 

 

 

عام

سني

شيعي

درزي

مسيحي

السؤال الأول

هل كان يمكن للأسرى أن يُحرروا لولا عملية الأسر التي قام بها حزب الله في تموز 2006؟

نعم

19.8%

32.4%

3.3%

27.3%

19.8%

كلا

 75.4 %

 61.9 %

96.7%

 65.2 %

 74.7 %

لا جواب

 4.8 %

 5.7 %

-

 7.5 %

 5.5 %

السؤال الثاني

لو تولت الحكومة اللبنانية عملية التفاوض لإطلاق الأسرى هل كانت لتحقق نفس النتائح؟

نعم

33.3%

55.1%

5.1%

50%

35.8%

كلا

62%

40.1%

92.6%

45.5%

58.1%

لا جواب

4.7%

4.8%

2.3%

4.5%

6.1%

السؤال الثالث

هل تعتقد كون بعض الأسرى، مثل القنطار وأكثرية الجثامين من غير الشيعة، دلالة على أن حزب الله حزبًا غير طائفي؟

نعم

59%

 38.1%

93.5%

 38.7 %

52.3%

كلا

37.5%

55.6%

6%

54.5%

44.3%

لا جواب

3.5%

6.3%

0.5%

6.8%

 3.4 %

السؤال الرابع

هل تعتقد بأن الدبلوماسية وحدها بدون قوة عسكرية إلى جانبها تستطيع أن تسترجع الحقوق من إسرائيل؟

نعم

32%

 40.5 %

 4.6 %

43.2%

42.5%

كلا

66.1%

58.5%

93%

56.8%

54.4%

لا جواب

1.9%

1%

 2.4 %

-

1.9%

السؤال الخامس

بمعزل عن موقفك تجاه سياسة حزب الله الداخلية، هل تعتبر سلاح المقاومة هو ضمانة لحماية لبنان لحين جهوزية الجيش؟

نعم

 69.1 %

 %50.7

 96.2 %

 52.2 %

64.5%

كلا

28.2%

 46.5 %

3.3%

 41.3 %

32.7%

لا جواب

 2.8 %

 2.8 %

0.5%

 6.5 %

2.8%

السؤال السادس

هل استعاد حزب الله صورته كمقاومة بعد نجاح عملية التبادل ؟

نعم

 76.6 %

 53.9 %

98.6%

 60.9 %

78.9%

كلا

20.8%

42.5%

0.9%

 34.7 %

18.7%

لا جواب

 2.6 %

 3.6 %

0.5%

 4.4 %

 2.4 %

السؤال السابع

ما هي أولويات حكومة الوحدة الوطنية

معالجة الوضع الاقتصادي

 63.6%

 56.5%

 71%

 70.5%

 62.1%

إزالة التوتر السياسي

 20.3%

 23%

 22.1%

 18.2%

 17.5%

البحث في سلاح حزب الله

 5.4%

 5.3%

 1.4%

 9.1%

 7.5%

غير ذلك(معالجة ملف المفقودين في سوريا)

2.2%

4.2%

 

 

2.2%

الكل

8.5%

11%

5.5%

2.2%

10.7%

السؤال الثامن

هل تعتقد أن مواجهة المشروع الصهيوني المستمر يحتاج إلى مشروع مقاوم مستمر؟

نعم

74.8%

64.3%

97.2%

65.9%

67.9%

كلا

20.7%

31.4%

1.9%

34.1%

24.5%

لا جواب

4.5%

4.3%

0.9%

-

7.6%

السؤال التاسع

هل تؤيد ما قاله السيد حسن نصر الله بوجوب مشاركة كل اللبنانيين في المقاومة؟

نعم

79.2%

71%

96.7%

72.7%

73.7%

كلا

19.3%

27.1%

2.8%

22.7%

24.6%

لا جواب

1.5%

1.9%

0.5%

 4.6 %

 1.7 %

السؤال العاشر

هل تعتقد أن الإنتهاء من ملف الأسرى ومزارع شبعا سيلغي التهديد الإسرائيلي للبنان ؟

نعم

25.6%

32.9%

12.6%

31.8%

28.7%

كلا

70.4%

61.4%

86.5%

61.4%

66.7%

لا جواب

4%

 5.7 %

0.9%

6.8%

4.6%

السؤال الحادي عشر

هل قام حزب الله والمعارضة بما يكفي لكشف مصير المفقودين في سوريا

نعم

22.4%

11.6%

36.7%

6.8%

22%

كلا

67%

80.7%

42.8%

84.1%

71.9%

لا جواب

10.6%

7.7%

20.5%

9.1%

6.1%

 

 

استطلاع حول الأزمة السياسية نشر في جريدة الأخبار في 1 شباط 2008
الحل باستفتاء الشعب
استطلاع للرأي حول تداعيات عملية اغتيال عماد مغنية نشر في جريدة الأخبار عدد 26/2/2008
النسبية تنصف الجميع.. والمسيحيون يأتون بـ36 نائباً وفق الألفين السفير عدد 7 آذار 2008
Abdo Saad, spécialiste en questions électorales La proportionnelle, seule loi juste 14 Mars 2008
مقابلة مع عبدو سعد حول أي قانون إنتخابي نريد؟
استطلاع حول عملية تبادل الاسرى 2008
من يحكم الاستقرار اللبناني اتفاق الطائف أم اتفاق الدوحة؟
رفض توزير الراسبين بلا أساس فقهي
سن القوانين في ظل حكومة تصريف الأعمال
مراســيم عفــو خـاص بالجملــة... وبالسّــر
تأليف الحكومة المسار والاحتمالات
استطلاع للرأي حول موضوع الغاء الطائفية السياسية
الانتخابات النيابية لعام 2009 قراءات ونتائج
استطلاع للرأي حول زيارة الرئيس احمدي نجاد الى لبنان
استطلاع للرأي حول تكليف الرئيس نجيب ميقاتي تأليف الحكومة
لبنان بين مأزق النظام البرلماني ومخرج النظام الرئاسوي
بلى، يمكن تطبيق النسبية مع الطائفية
استطلاع للرأي حول مواضيع عدة
النتائج التفصيلية لانتخابات 2009
استطلاع للرأي حول مواقف واراء المسيحيين تجاه الاحداث الاخيرة في القصير
من ترشح لرئاسة الجمهورية؟

 

  

 
  Designed & Developed by: e-gvision.com