:: من نحن  :: إتصل بنا  :: الصفحة الرئيسية   
 
   إستطلاعات
   دراسات
   إنتخابات
   نظم إنتخابية
   مقالات
   مقابلات
   حول إنتخابات دولية
   مؤتمرات
   كتب وإصدارات
   قراءة في المسار السياسي

 
60 % من اللبنانيّين لا يثقون باستقلاليّة المحكمة
 
 
 
 
أجرى مركز بيروت للأبحاث والمعلومات استطلاعاً للرأي عن توقيت إصدار القرار الاتهامي ومدى ثقة اللبنانيين باستقلالية المحكمة الدولية. نُفِّذ الاستطلاع بين 13 و16 تموز 2011، وشمل عينة من 800 مستطلع، واعتمدت فيه منهجية إحصائية تلحظ التوزع الطائفي والمناطقي، بالإضافة إلى الفئات العمرية المختلفة من الجنسين.

بعد سنتين من حالة الانتظار والترقب، صدر «القرار الاتهامي» بجريمة اغتيال رئيس الحكومة الأسبق رفيق الحريري، عن «المحكمة الدولية الخاصة بلبنان»، مسمياً أربعة أفراد من حزب الله متهمين بتنفيذ عملية الاغتيال. ويبدو أن حملة حزب الله الاستباقية على المحكمة قد نجحت في الحدّ من مفاعيل «القرار الاتهامي»؛ إذ كان وقعه بارداً على المستوى الشعبي، ولم يؤدِّ إلى زيادة حدة الانقسام القائمة منذ سنوات، أو إثارة التوتر والبلبلة كما توقع العديد من المراقبين المحليين والدوليين.
أشارت نتائج الاستطلاع إلى أن أكثرية اللبنانيين، من الطوائف الرئيسية، يرون أن المحكمة الدولية مسيسة؛ إذ رأى نحو الثلثين منهم أن صدور «القرار الاتهامي» تعمّد أن يتزامن مع إقرار البيان الوزاري. ورأى نحو 64% أن تسريب مضمون القرار منذ سنتين في وسائل الإعلام يضع صدقية المحكمة موضع شك. والجدير ذكره أن 46% من المستطلعين السنّة رأوا ذلك أيضاً. ورأى أكثر من 60% منهم أن تعامل المدعي العام بلمار مع القرائن التي قدمها الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله لم يكن مهنياً، وهذا الجواب يندرج في التشكيك بصدقية المدعي العام.
وعبّر 60% من المستطلعين عن عدم ثقتهم بالمحكمة الدولية. ويأتي ذلك متوافقاً مع نتيجة استطلاع كان قد أجراه «مركز بيروت للأبحاث والمعلومات» في شهر آب من عام 2010، جاءت نتائجه شبه متطابقة مع نتيجة هذا الاستطلاع. وبيّن أيضاً أن أغلبية كبيرة بلغت 70% تعتقد بأن على المحكمة الدولية محاكمة شهود الزور، قبل البدء بمحاكمة المشتبه فيهم، حتى إن نحو 63% من السنّة يطالبون بذلك.
وفي السؤال عن الجهة صاحبة المصلحة باغتيال الحريري، اتهمت أغلبية وازنة من المستطلعين إسرائيل و/ أو أميركا، فيما لم يتهم حزب الله وسوريا سوى 13.8%. وأظهر الاستطلاع أن أكثرية المستطلعين رأت أن القوى المؤيدة للمحكمة تهدف إلى تحقيق مآرب سياسية، لا تحقيق العدالة كما يُصرَّح به.
الملاحظ أن الموقف العام لدى طائفة الموحدين الدروز من المحكمة الدولية لم يتغير بعد خروج الزعيم الدرزي وليد جنبلاط من فريق 14 آذار وعودته إلى تأييد المقاومة. لعل ذلك يعود إلى المواقف الملتبسة تجاه «المحكمة الدولية» للزعيم الدرزي الأول.
 

السؤال الأول
هل تعتقد أن تزامن صدور القرار الاتهامي مع إقرار البيان الوزاري للحكومة الجديدة مصادفة أم متعمد؟
يظهر الاستطلاع أن 26.4% من اللبنانيين يعتقدون أن صدور القرار الاتهامي مع إقرار البيان الوزاري للحكومة الجديدة مصادفة، فيما يرى 65.8 % منهم أنه متعمد. فيما أعرض 7.8% عن الإجابة.

السؤال الثاني
هل تعتقد أن تسريب مضمون القرار الاتهامي منذ سنتين في وسائل الإعلام الغربية والعربية يضع صدقية المحكمة موضع شك؟
يشير الاستطلاع إلى أن 63.5% من اللبنانيين يعتقدون أن تسريب مضمون القرار الاتهامي منذ سنتين في وسائل الإعلام الغربية والعربية يضع صدقية المحكمة موضع شك، فيما يرى 33% خلاف ذلك. وأعرض 3.5% من اللبنانيين عن الإجابة..
 
السؤال الثالث
هل تعامل المدعي العام في المحكمة الخاصة بلبنان دانيال بلمار بمهنية مع القرائن التي قدمها السيد نصر الله في السابق؟
يظهر الاستطلاع أن 26% من اللبنانيين يرون أن المدعي العام تعامل بمهنية مع القرائن التي قدمها السيد نصر الله في السابق، فيما رأى 60.5% منهم خلاف ذلك. وأعرض 13.5% منهم عن الإجابة.
 
السؤال الرابع
هل لديك ثقة باستقلالية المحكمة الدولية الخاصة بلبنان؟
يشير الاستطلاع إلى أن 36.8% من اللبنانيين لديهم ثقة باستقلالية المحكمة الدولية الخاصة بلبنان، بينما 60% لا يثقون باستقلالية المحكمة. من جهة أخرى، أعرض 3.2% منهم عن الإجابة.
 
السؤال الخامس
هل تعتقد أن على المحكمة الدولية التحقيق في ملف شهود الزور قبل المحاكمة؟
يبين الاستطلاع أن 70% من اللبنانيين يعتقدون أن على المحكمة الدولية التحقيق في ملف شهود الزور قبل المحاكمة، بينما لا يعتقد 22.5% منهم ذلك. فيما أعرض 7.5% منهم عن الإجابة.
السؤال السادس
ما هي الأهداف التي تسعى القوى المؤيدة للمحكمة إلى تحقيقها؟
يظهر الاستطلاع أن 40.8% يعتقدون أن هدف القوى المؤيدة للمحكمة هو تحقيق العدالة. في المقابل، يرى 54.3% منهم أن الهدف هو تحقيق مكاسب سياسية، فيما يرى 3.6% أن الهدف هو تحقيق العدالة وتحقيق مكاسب سياسية. وقد أعرض 1.3% منهم عن الإجابة.

السؤال السابع
برأيك من هي الجهة صاحبة المصلحة باغتيال الرئيس الحريري؟
يشير الاستطلاع إلى أن 55.8% من اللبنانيين يرون أن إسرائيل و/ أو أميركا هي الجهة صاحبة المصلحة باغتيال الحريري، بينما يرى 13.8% أن لسوريا و/ أو حزب الله مصلحة بارتكاب الجريمة. فيما يرى 3.5% أن سوريا وأميركا وإسرائيل هي الجهات صاحبة المصلحة باغتيال الرئيس الحريري، فيما اختار 8.9% جهات عدة. ومن جهة أخرى، أعرض 18% عن الإجابة.
 

 
 
استطلاع حول الأزمة السياسية نشر في جريدة الأخبار في 1 شباط 2008
الحل باستفتاء الشعب
استطلاع للرأي حول تداعيات عملية اغتيال عماد مغنية نشر في جريدة الأخبار عدد 26/2/2008
النسبية تنصف الجميع.. والمسيحيون يأتون بـ36 نائباً وفق الألفين السفير عدد 7 آذار 2008
Abdo Saad, spécialiste en questions électorales La proportionnelle, seule loi juste 14 Mars 2008
مقابلة مع عبدو سعد حول أي قانون إنتخابي نريد؟
استطلاع حول عملية تبادل الاسرى 2008
من يحكم الاستقرار اللبناني اتفاق الطائف أم اتفاق الدوحة؟
رفض توزير الراسبين بلا أساس فقهي
سن القوانين في ظل حكومة تصريف الأعمال
مراســيم عفــو خـاص بالجملــة... وبالسّــر
تأليف الحكومة المسار والاحتمالات
استطلاع للرأي حول موضوع الغاء الطائفية السياسية
الانتخابات النيابية لعام 2009 قراءات ونتائج
استطلاع للرأي حول زيارة الرئيس احمدي نجاد الى لبنان
استطلاع للرأي حول تكليف الرئيس نجيب ميقاتي تأليف الحكومة
لبنان بين مأزق النظام البرلماني ومخرج النظام الرئاسوي
بلى، يمكن تطبيق النسبية مع الطائفية
استطلاع للرأي حول مواضيع عدة
النتائج التفصيلية لانتخابات 2009
استطلاع للرأي حول مواقف واراء المسيحيين تجاه الاحداث الاخيرة في القصير
من ترشح لرئاسة الجمهورية؟

 

  

 
  Designed & Developed by: e-gvision.com