:: من نحن  :: إتصل بنا  :: الصفحة الرئيسية   
 
   إستطلاعات
   دراسات
   إنتخابات
   نظم إنتخابية
   مقالات
   مقابلات
   حول إنتخابات دولية
   مؤتمرات
   كتب وإصدارات
   قراءة في المسار السياسي

 
   
 

الحل باستفتاء الشعب

لا ريب في ان خلافات عميقة متشعبة بين اطراف السلطة والمعارضة، ادت الى ازمة حكم حادة تهدد باخطار جمّة، يمكن ان تتجاوز قدرة الاطراف على ضبط الوضع الامني، حتى لو حرصوا على ضبطه .
وفي منأى عن الخطاب السياسي المتداول الذي زاد اللبنانيين اضطرابا وقلقا، فان ابعاد الخلافات تتعدى الاتفاق على رئيس، فهي تقسم الطبقة السياسية الى قسمين وتصل الى انشقاق حول السياسة الخارجية والسياسة الدفاعية والسياسة الاقتصادية – الاجتماعية، والى شكل الحكم والنظام السياسي، فهي خلافات على اسس قيام الدولة او اعادة بنائها .
ان مثل هذه الخلافات تستجلب دائما تدخلات دولية واقليمية في الشؤون الداخلية، لا تأخذ في الاعتبار مصلحة الدولة والشعب، لذا فالمبادرات من هنا وهناك، تفتقد آليات حلول فعلية متوازنة، والشرخ بين السلطة والمعارضة يؤشر الى ازمة حكم مديدة .
الحل باستفتاء الشعب على خيارات السلطة والمعارضة، فمن ظواهر الاستبداد ابقاء الشعب متفرجا ورهينة وعرضة لشتى الاخطار، جراء الانقسام السياسي على خيارات تقرر مصير يومه ومستقبله. واذا كانت الانتخابات النيابية المبكرة، متعذرة في لبنان، بخلاف اي نظام ديموقراطي يحتم العودة الى صناديق الاقتراع اثر انقسامات سياسية اقل حدة، فان الاستفتاء ليس متعذرا. فهو اجراء طبيعي، لا يستوجب نصا دستوريا، انما يتضمن روح الدستور في نظام ديموقراطي ينص على "ان السيادة للشعب"، حتى وان لم يتكرس الاستفتاء في العرف والممارسة السياسية .
ان حل ازمة الحكم المستفحلة، يحتم الاستفتاء الشعبي على خيارات السلطة والمعارضة، ويحتم التزام الطرفين بنتيجته في انتخاب رئيس وتشكيل ادارة حكم، حتى موعد الانتخابات النيابية. وعندها يتم الانتقال الى مرحلة استقرار جديدة تدعمها نتائج الانتخابات في ترجيح خيارات على اخرى. وشرط ذلك، اجراء الانتخابات وفق قانون ديموقراطي عادل، على اساس برامج وخيارات سياسية، تحكم السلطة بموجبها وتعارض المعارضة، هكذا يمكن تطبيق اصول النظام الديموقراطي متكاملة، انما من بداية الطريق وليس من آخرها .
اننا ندعو الفاعلين في القطاعات الاقتصادية والاجتماعية والثقافية، والمهتمين بالشأن العام والمرجعيات الروحية والبلديات وجمعيات المجتمع المدني، الى الحوار والعمل على اطلاق حملة شعبية ضاغطة على السلطة والمعارضة، من اجل اجراء استفتاء شعبي ملزم، باشراف دولي وعربي ولبناني من المراقبين وجمعيات المجتمع المدني والحقوقيين وذوي الخبرة في محاربة فساد الانتخابات ورشوة المال السياسي. فحل أزمة الحكم ممكن، كما تحل ازمات الحكم في الانظمة الديموقراطية، بالعودة الى الشعب بين الاستحقاقات الانتخابية .
 
نشر في جريدة النهار عدد 6 شباط/فبراير 2008

عبدو سعد      
(مدير مركز بيروت للابحاث والمعلومات)

 

استطلاع حول الأزمة السياسية نشر في جريدة الأخبار في 1 شباط 2008
الحل باستفتاء الشعب
استطلاع للرأي حول تداعيات عملية اغتيال عماد مغنية نشر في جريدة الأخبار عدد 26/2/2008
النسبية تنصف الجميع.. والمسيحيون يأتون بـ36 نائباً وفق الألفين السفير عدد 7 آذار 2008
Abdo Saad, spécialiste en questions électorales La proportionnelle, seule loi juste 14 Mars 2008
مقابلة مع عبدو سعد حول أي قانون إنتخابي نريد؟
استطلاع حول عملية تبادل الاسرى 2008
من يحكم الاستقرار اللبناني اتفاق الطائف أم اتفاق الدوحة؟
رفض توزير الراسبين بلا أساس فقهي
سن القوانين في ظل حكومة تصريف الأعمال
مراســيم عفــو خـاص بالجملــة... وبالسّــر
تأليف الحكومة المسار والاحتمالات
استطلاع للرأي حول موضوع الغاء الطائفية السياسية
الانتخابات النيابية لعام 2009 قراءات ونتائج
استطلاع للرأي حول زيارة الرئيس احمدي نجاد الى لبنان
استطلاع للرأي حول تكليف الرئيس نجيب ميقاتي تأليف الحكومة
لبنان بين مأزق النظام البرلماني ومخرج النظام الرئاسوي
بلى، يمكن تطبيق النسبية مع الطائفية
استطلاع للرأي حول مواضيع عدة
النتائج التفصيلية لانتخابات 2009
استطلاع للرأي حول مواقف واراء المسيحيين تجاه الاحداث الاخيرة في القصير
من ترشح لرئاسة الجمهورية؟

 

  

 
  Designed & Developed by: e-gvision.com